أكد الدكتور محمد حيدر مدير مستشفي الصدر بالمحلة، أن قسم الاستقبال والطوارئ استقبل مريضا يدعى “م.ع”، مساء أمس، من أبناء قرية ميت بدر حلاوة، بنطاق مركز سمنود، وتم إجراء كل الفحوصات الطبية اللازمة له.

وأضاف مدير المستشفى، أن الأطباء فوجئوا بتعرضه لوعكة صحية وارتفاع في درجة حرارة الجسم، “حالته كانت بدايات اشتباه كورونا، والتحاليل لم تؤكد إصابته بعد”.

وأوضح “حيدر” أن قوات الشرطة وأفراد الأمن الإداري نجحت في إعادة المريض بعد محاولة هروبه من أبواب قسم الاستقبال، وتم احتجازه بغرفة العزل الداخلية لحين الانتهاء من كل التحاليل الطبية الخاصة به والتأكد من إيجابيه أو سلبية حالته.

كما أوضح مدير المستشفى أن حالة الشخص المذكور مستقرة، ويلقى الرعاية الصحية الكاملة، مشيرا بقوله “ربنا يعينا على أداء الواجب في خدمة بلدنا بإذن الله”.

كما وجه مدير مستشفى الصدر بضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية لتأمين أرواح المواطنين من خلال الاعتماد على التطهير والتعقيم المستمر للوقاية من وباء كورونا “كوفيد 19”.

هذا الحبر منقول من: الأقباط اليوم