مصادر كنسية :عيد القيامة المجيد بحضور البابا والأقباط لأول مرة منذ عام كامل

كتبت ماريان عزيز

عيد القيامة المجيد بحضور البابا والأقباط لأول مرة منذ عام كامل

كشفت مصادر كنسية أن قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، سوف يترأس صلوات عيد القيامة المجيد بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية بمشاركة عدد من أساقفة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

حيث تزينت الكاتدرائية المرقسية بالعباسية والمقر البابوي بها، استعدادًا للاحتفال بعيد القيامة المجيد، بعد توقف الاحتفال بالأعياد بها لمدة عام كامل، نظرًا لظروف انتشار فيروس كورونا المستجد.

 

وأوضحت المصادر في تصريحات خاصة أن قداس عيد القيامة المجيد بحضور البابا سوف يشهد حضور الأقباط لأول مرة منذ عام كامل عقب بدء جائحة كورونا، ولكن الحضور سيتم بأعداد محدودة بالكاتدرائية.

وأشارت إلى أنه سيتم توزيع دعوات للحضور من جانب المركز الإعلامي ولكن بأعداد محدودة بحيث لا يزيد جلوس فردين على كل مقعد جماعي بالكاتدرائية، بما يقارب سعة 25% من الكنيسة الكبري بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية .

وأكدت المصادر أنه سيتم التشديد على تطبيق كافة الإجراءات الإحترازية خلال صلوات قداس عيد القيامة المجيد ، مع مراعاة التباعد الإجتماعي بين المصليين ، وقياس درجات الحرارة قبل دخول الكاتدرائية مع التشديد على عدم دخول أي فرد بدون ارتداء الكمامات ، مع التشديدات الأمنية المتبعة خلال كل عيد من تكثيفات أمنية بمحيط الكاتدرائية وبوابات التفتيش الإلكترونية على الأبواب الرئيسية مع ضرورة كشف هوية الأفراد قبل الدخول من جانب أفراد الأمن والشرطة النسائية المختصة بتأمين السيدات على البوابات الرئيسية .

ويبدأ الأقباط الأحد المقبل، أسبوع الآلام، الذي يعد أحد أهم الأسابيع المقدسة لدى الكنيسة، ويستمر حتى الجمعة الحزينة، حيث يعتمدون فيه زيادة عدد ساعات الصوم الانقطاعي من الثانية عشر مساء وحتى الرابعة عصر اليوم الثاني أو حسب مقدرة كل واحد.

وخلال أسبوع الآلام يستبدل الأقباط صلوات القداسات الإلهية بصلوات البصخة المقدسة، والتي تبدأ صباحًا ومساء، وصلوات البصخة تعني العبور من الظلمة إلى النور، والتي تمتد أسبوعًا كاملًا

كما يترأس قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية،الأحد المقبل، قداس أحد الشعانين بكاتدرائية بشائر الخير 3 بالإسكندرية بمشاركة عدد من أساقفة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، منهم الأنبا دانيال سكرتير المجمع المقدس وأسقف المعادى والأنبا يوليوس الأسقف العام لكنائس مصر القديمة والأنبا بافلي الأسقف العام للإسكندرية والقمص إبرام إميل وكيل البطريركية بالإسكندرية بالإضافة إلى مشاركة عدد محدود من الشعب القبطي مع تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية المتبعة.

صلوات الجناز العام

وعقب انتهاء طقس قداس الأحد يترأس البابا تواضروس الثاني، صلاة الجناز العام؛ وهو أحد طقوس أسبوع الآلام، والذى لا تصلى فيه الكنائس على المنتقلين بداية من أحد الشعانين إلى الجمعة العظيمة، ولكنها تصلى بصلوات أسبوع البصخة المقدسة، ليوجه الجميع مشاعرهم نحو آلام المسيح فى هذا الأسبوع.

المصدر: الأقباط نيوز

التعليقات متوقفه

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More