كتب- أحمد جمعة:

قال مصدر طبي بمعهد الأورام القومي، إن نحو 25 ممرضًا وعاملًا دخلوا العزل المنزلي منذ 25 مارس الماضي، بعد اكتشاف أول حالة إصابة داخل المعهد لممرض يعمل بمركز أورام السلام الذي يشرف المعهد على إدارته.

وأعلنت جامعة القاهرة اليوم السبت، إصابة 17 من الأطباء والتمريض بالمعهد القومي للأورام بفيروس كورونا المستجد.

وأضاف المصدر الذي تحفظ على نشر اسمه في تصريحات لـ”مصراوي”، أن السبب الأول للإصابة بين الأطقم الطبية بالمعهد هو استقبال طفلة ظهر عليها أعراض الإصابة بكورونا بنسبة 98% وفق التشخيص الطبي، وجرى إبلاغ إدارة المركز بشأن هذه الحالة ووجهوا بحجزها في إحدى الغرف المنفصلة، لكن رئيس قسم الأطفال قال إن التشخيص خاطئ وهيّ مصابة بالتهاب رئوي فقط، ومن ثمّ تعامل معها ممرض خلال هذه الفترة.

ولفت إلى أن هذا الممرض ظهرت عليه الأعراض بعد يوم واحد فقط، وجرى نقله إلى مستشفى المنيرة ثم إلى مستشفى حميات حلوان، وظهرت نتيجة تحاليله يوم الأربعاء 25 مارس بإصابته بفيروس كورونا، ونقله إلى مستشفى العزل.

ويتحفظ مصراوي على نشر اسم الممرض الذي يعد المصاب الأول بكورونا بين الأطقم الطبية بمعهد الأورام، أو بيانات الحالة المرضية التي تعامل معها.

وقال المصدر الطبي: “تم إبلاغنا من وزارة الصحة بضرورة تطبيق العزل المنزلي على جميع المخالطين للمرض وبلغ عددعم 25 شخصا بين تمريض وسكرتارية وعمال”.

يمكنك قراءة الخبر الأصلي من خلال هذا اللينك:مصراوي