لفظ مواطن بقرية تلبانة بمحافظة الشرقية، اليوم، أنفاسه الأخيرة أثر مشاجرة مع جيرانه بسبب خلافات الجيرة، وتم التحفظ علي الجثة تحت تصرف نيابة منيا القمح برئاسة أحمد أبوزيد، رئيس النيابة وبإشراف المستشار الدكتور أحمد التهامي، المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية.

 

كان اللواء عاطف مهران، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الشرقية، قد تلقى إخطارا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا بنشوب مشاجرة بقرية تلبانة مركز منيا القمح، ووفاة أحد طرفي المشاجرة.

 

انتقلت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة منيا القمح إلى موقع البلاغ، وتبين وفاة أحد الأهالى، وكشفت التحريات نشوب مشاجرة بين طرفين من أهالى القرية بسبب خلافات الجيرة والخلاف على قيام أحدهم بوضع دراجته البخارية أمام منزل الثانى، وتبين من التحريات عدم وجود إصابات ظاهرية فى جثة المتوفى ويرجح أن تكون الوفاة نتيجة أزمة قلبية، وتم التحفظ علي الجثة تحت تصرف النيابة العامة وانتظارا لقرارها بتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة وكيفية حدوثها،ووضعت الأجهزة الأمنية خدمات أمنية لملاحظة الحالة.

 

يذكر أن الأجهزة الأمنية، بمديرية أمن الشرقية، قد تلقت بلاغا بنشوب حريق بشقة ناحية منطقة الدوكار، بندر بلبيس، وأنتقل العميد عصام هلال، مأمور مركز شرطة بلبيس، والعقيد مصطفى رشاد، نائب المأمور،إلى موقع البلاغ، فيما انتقل اللواء سامى علام، رئيس مجلس مدينة بلبيس.

 

وتبين نشوب حريق بمنزل بالطابق الثالث، وتم السيطرة على الحريق وإخماد، وتبين إصابة سيدتين وطفلين بحروق متعددة بأنحاء الجسد وتم نقلهم إلى مستشفى بلبيس العام لقسم الحروق لتلقى الإسعافات الأولية، وتبين من التحريات التي قام بها وجود شبهة جنائية في الحريق، وقيام صاحب محل كشرى بإشعال النيران بالمنزل إنتقاما من طليقته لرفضها الرجوع إليه، فأشعل النيران فى منزل أسرتها، وتمكنت قوة من مباحث مركز شرطة بلبيس، من ضبط المتهم  ويدعي “م س أ ” 28 سنة صاحب محل كشرى، مقيم بندر بلبيس.

 

مصدر الخبر: اليوم السابع – أخبار عاجلة