كتب – محرر الاقباط متحدون  

 قال المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس بالقدس :”  أننا نعتبر ما اقدم عليه احد العنصريين في السويد من احراق لنسخة من القرأن بأنه عمل عنصري معاد للقيم الاخلاقية والانسانية والروحية النبيلة ولا يمثل اية ديانة او قيمة دينية على الاطلاق.
 
مضيفا عبر صفحته الرسمية على فيسبوك :” 
اننا نرفض التطاول على الرموز الدينية كلها سواء كانت اسلامية ام مسيحية ام يهودية ونعتقد بأن الرموز الدينية يجب ان تصان وان تحترم ولا يجوز المس بمشاعر المؤمنين بأي شكل من الاشكال .
ندعو الدول المتحضرة التي تدعي الديمقراطية والحرية واحترام حقوق الانسان بأن تكون هنالك ضوابط فيما يتعلق بالمس بالرموز الدينية فالتطاول على هذه الرموز لا يمكن ان يندرج في اطار حرية التعبير .
الانسانية بأسرها اليوم هي بحاجة الى مبادرات وافعال ومواقف تكرس قيم التسامح والمحبة والاخوة الانسانية والعيش المشترك فنحن لسنا بحاجة الى من يصبون الزيت على النار ولسنا بحاجة الى من يؤججون الفتن وثقافة الكراهية في مجتمعاتنا .
نؤمن باله واحد والاختلافات الدينية او العقائدية الموجودة لا يجوز ان تؤدي بنا الى البغضاء والكراهية والازدراء بالرموز الدينية الموجودة لدى الديانات المتعددة والمختلفة .
ان ردود الفعل على تصرفات من هذا النوع يجب ان تكون من خلال اطلاق المبادرات واللقاءات والندوات والتي تعزز ثقافة العيش المشترك وقبول التعددية الدينية في مجتمعاتنا .
في هذا العالم هنالك اديان ومعتقدات مختلفة ومتعددة وكل اولئك الذين ينتمون الى هذه الاديان والمعتقدات يحق لهم ان يمارسوا عباداتهم وان يعيشوا حسب ما تمليه عليهم طقوسهم وقناعاتهم ولكن دون الاساءة الى الاخرين والتطاول على الرموز الدينية في اية ديانة من هذا العالم .
من فلسطين ارض السلام والمحبة ومن القدس المدينة المقدسة في الديانات التوحيدية الثلاث نقول بأننا نرفض التطاول على الرموز الدينية وندعو الى احترام خصوصية كل انسان وكذلك التعاطي باحترام مع التعددية الدينية والثقافية الموجودة في مجتمعاتنا .