أخبار الكنيسة

مطران القدس يزور سمالوط ويلتقي أسر شهداء مصر في ليبيا – وطنى

أجري الأنبا أنطونيوس، مطران الكرسي الأورشليمي والشرق الأدنى “القدس”، زيارة نادرة لإيبارشية سمالوط، بناءً على دعوة من الأنبا بفنوتيوس، مطران سمالوط وتوابعها.

استهل مطران أورشليم، الذي يمثل أكبر رمز ديني لدى الأقباط الأرثوذكس بعد البطريرك، زيارته لإيبارشية سمالوط، بصلاة القداس الإلهي في كاتدرائية “شهداء الإيمان والوطن” بقرية العور ” قرية الشهداء” بسمالوط، ورسم خلال القداس خمسين من الشمامسة، ثم أعقب القداس بالتبارك من مزار الشهداء، الحاوي رفات الشهداء الـ 21، الذين ذبحوا بأيدي مقاتلي تنظيم داعش الإرهابي في ليبيا في عام 2015.

تفقد مطران القدس المتحف الخاص بمتعلقات الشهداء، حيث سلمت السلطات الليبية رفات الشهداء لمصر، بكامل ملابسهم التي ذبحوا وهم يرتدونها، كما زار المطران الأنبا أنطونيوس، البانوراما التي تحكي قصة الاستشهاد.

وألقى الأنبا أنطونيوس بعدد من أسر الشهداء، ثم تفقد مرافق الكاتدرائية والنُصب التذكاري الخاص بالشهداء، وما فيه من أثرٌ جذّاب تجسيد شخصياتهم.

كما التقى الأنبا أنطونيوس مع الأنبا بفنوتيوس، مطران سمالوط، في دار المطرانية، حيث أعرب له عن فرحته الكبيرة بالزيارة، وأهداه الأنبا بفنوتيوس، أيقونة قبطية لشهداء مصر بليبيا.

وشملت الجولة التالية للقاء المطرانين زيارة مطران أورشليم لكاتدرائية «مخلص العالم» بمقر المطرانية، ثم مجمع مدارس العهد الجديد للغات، والنادي الترفيهي الملحق به بما فيه من أنشطة متنوعة.

كما زار الأنبا أنطونيوس، مطران القدس، مستشفى الراعي الصالح بأقسامها المتعددة والمنشآت الملحقة بها، وكنيسة الشهيد مار مينا العجايبي بقرية طحا الأعمدة، حيث أنها من الكنائس الأثرية والتي ترجع في بنائها لما قبل القرن السابع الميلادي وقد قام نيافة الأنبا بفنوتيوس بترميمها.

واختتم نيافته الزيارة بدير القديسة العذراء مريم بدير جبل الطير حيث تبارك بالكنيسة الأثرية وتفقد أعمال الترميم الجارية فيها حاليا والمغارة التي احتمت فيها العائلة المقدسة أثناء هروبها لأرض مصر.

التعليقات




المصدر: جريدة وطني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى