محرر الأقباط متحدون
التقى أمس، سيادة المطران كلاوديو لوراتي، مطران الكنيسة اللاتينية بمصر، الآباء الرهبان، والأخوات الراهبات، لتهنئتهم بعيد الميلاد المجيد، وذلك بمقر النيابة الرسولية، بالإسكندرية.

جاء ذلك بحضور المونسينيور أنطوان توفيق، نائب مطران الكنيسة اللاتينية، والأب باتريك الكرملي، النائب الأسقفي للحياة المكرسة. بدأ اللقاء بالصلاة الافتتاحية، ثم قدم سيادة المطران نبذة تاريخية حول النيابة الرسولية بمصر.

وأكد الأب المطران أن أرض مصر، أرض يفوح منها عطر القداسة، حتى يومنا هذا، وذلك من خلال رسالة العديد من الرهبان والراهبات على مر التاريخ.

تلا ذلك، كلمة من المونسينيور أنطوان توفيق حول “السينودس ودعوته لنا”، لعيش الشركة، والمشاركة، والرسالة معًا، أعقبها كلمة روحية من الأب باتريك الكرملي للحاضرين. واختتم اللقاء بتبادل التهاني، والتقاط الصور التذكارية.