أخبار الكنيسة

مطران سوهاج للأقباط الكاثوليك يستقبل أعضاء مجلسي النواب والشيوخ عن المحافظة

[ad_1]

بدعوة من الأنبا توما حبيب، مطران إيبارشية سوهاج للأقباط الكاثوليك، نظمت مساء أمس، مطرانية الأقباط الكاثوليك بسوهاج، لقاء تعريفيًا بنواب مجلسي النواب والشيوخ عن محافظة سوهاج.

ومن جانبه، رحب نيافة الأنبا توما بالنواب الحاضرين وهنأهم بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو العظيمة، وأعرب عن سعادته الغامرة وهو يلتقي رموز المحافظة، وممثلي شعب سوهاج مؤكدًا تطلعاته، لمزيد من التعاون والتواصل مع المؤسسات التشريعية وممثليها، بما يلبي طموحات الشعب السوهاجي، كما تطرق نيافته إلى قول قداسة البابا فرنسيس في وثيقة الأخوة الإنسانية، والتي تم إعدادها مع فضيلة الأمام الأكبر الشيخ أحمد الطيب شيخ الأزهر: “نَتَوجَّهُ للمُفكِّرينَ والفَلاسِفةِ ورِجالِ الدِّينِ والفَنَّانِينَ والإعلاميِّين والمُبدِعِينَ في كُلِّ مكانٍ ليُعِيدُوا اكتشافَ قِيَمِ السَّلامِ والعَدْلِ والخَيْرِ والجَمالِ والأُخُوَّةِ الإنسانيَّةِ والعَيْشِ المُشتَرَكِ، وليُؤكِّدوا أهميَّتَها كطَوْقِ نَجاةٍ للجَمِيعِ، وليَسعَوْا في نَشْرِ هذه القِيَمِ بينَ الناسِ في كلِّ مكان.”.

وقال الأنبا توما في كلمته: “إن وطننا الغالي ينادينا جميعًا وكل واحد من موقعة لترسيخ مبدأ المواطنة: فكلنا يعلم أنَّ مفهومَ المواطنةِ يقومُ على المُساواةِ في الواجباتِ والحُقوقِ التي يَنعَمُ في ظِلالِها الجميعُ بالعدلِ؛ لذا يَجِبُ العملُ على ترسيخِ مفهومِ المواطنةِ الكاملةِ في مُجتَمَعاتِنا، والتخلِّي عن الاستخدام الإقصائيِّ لمصطلح «الأقليَّاتِ» الذي يَحمِلُ في طيَّاتِه الإحساسَ بالعُزْلَةِ والدُّونيَّة، ويُمهِّدُ لِبُذُورِ الفِتَنِ والشِّقاقِ، ويُصادِرُ على استحقاقاتِ وحُقُوقِ بعض المُواطِنين الدِّينيَّةِ والمَدَنيَّةِ، ويُؤدِّي إلى مُمارسةِ التمييز ضِدَّهُم.”

واختتم صاحب النيافة كلمته: ” أيها الأصدقاء الأعزاء، باسمِ الله الَّذي خَلَقَ البَشَرَ جميعًا مُتَساوِين في الحُقُوقِ والواجباتِ والكَرامةِ، ودَعاهُم للعَيْشِ كإخوةٍ فيما بَيْنَهم ليُعَمِّروا الأرضَ، ويَنشُروا فيها قِيَمَ الخَيْرِ والمَحَبَّةِ والسَّلامِ. أود أن أعبر مرة أخرى عن شكري الصادق لكل ما صنعتموه وما زلتم تصنعونه من أجل بناء مجتمع مؤسس على الوحدة الأخوية والتضامن والوئام، خدمتكم للخير العام عمل نبيل، أسأل الله القدير أن يؤيدكم في مسؤولياتكم، وأن يرشدكم جميعًا على طريق الحكمة والعدل والحقيقة، لكل واحد منكم، ولعائلاتكم وأحبائكم وللشعب المصري الأصيل بأسره، أسأل الله وافر البركات الإلهية عليكم جميعًا”.

وأكد أعضاء مجلسي النواب والشيوخ حرصهم على تلبية دعوة صاحب النيافة الأنبا توما، للمشاركة في اللقاء التعريفي، مؤكدين على دعم أطر التعاون والتنسيق مع نيافته خلال المرحلة القادمة، بما يعزز الجهود من أجل خدمة المواطنين والوطن وبخاصة الشعب السوهاجي، معربين عن تطلعهم لاستمرار التواصل وتبادل الرؤى بينهم، بما ينعكس على المجتمع ككل من أجل خدمة قضايا الوطن والمواطن.

يأتي هذا اللقاء انطلاقًا من مسئولية ورؤية الكنيسة الكاثوليكية تجاه المجتمع، لتكن كنيسة أكثر تضامنًا وفاعلية مع مؤسسات الدولة ومؤسسات المجتمع المدني.

شارك في اللقاء عدد من الآباء الكهنة، والراهبات بإيبارشية سوهاج، وقد حضر من أعضاء مجلس النواب النائب سامي سوس، والنائبة نانسى نعيم، والنائبة عبلة الهواري، والنائبة غادة الضبع، والنائب أحمد عواجة، والنائبة رقية الهلالي والنائب محمد لبيب، والنائب حاتم مبارك، والنائب عاطف كعربان، ومن أعضاء مجلس الشيوخ النائب عبدالحكيم العش، والنائب مصطفى قدرى الشريف، والنائب مجدي القاضي، والنائب خالد أبوالوفا.

التعليقات



[ad_2]
المصدر: جريدة وطني

زر الذهاب إلى الأعلى