دان البابا فرنسيس مقتل عشرات المزارعين والقرويين في شمال شرق نيجيريا على يد متشددين إسلاميين، واصفا الأمر بأنه “مذبحة إرهابية”.

وقال البابا: “أريد التأكيد على صلواتي من أجل نيجيريا التي أدمتها للأسف من جديد مذبحة إرهابية”.

وجاء حديث بابا الفاتكان فرنسيس عن الهجوم الذي نفذه المتشددون السبت الماضي، خلال عظته الأسبوعية التي يلقيها عبر شبكة الإنترنت من مكتبته في الفاتيكان بسبب جائحة كورونا.

وقطع المهاجمون رؤوس نحو 30 رجلا في الهجوم الذي نفذوه في قرية زبرماري، وتفيد تقديرات الأمم المتحدة بأن ما لا يقل عن 110 أشخاص قتلوا في أنحاء منطقة جيري التي تديرها حكومة محلية في ولاية بورنو.

وتنشط في نيجيريا جماعة “بوكو حرام” المتطرفة، المعروفة أيضا تحت اسم “الدولة الإسلامية في غرب إفريقيا”، وتقف وراء معظم الهجمات المسلحة في المنطقة، وذلك في إطار الرد على حملة عسكرية تخوضها ضد الجماعة قوات نيجيريا والنيجر وتشاد والكاميرون.

المصدر: اخبار الاقباط