حدث
 بعيد القيامة  هكذا تلقت الكنيسة الأرثوذكسية التهنئة
قال القس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، إن هذه فترة استثنائية، ولم تتكرر إلا في فترة الطاعون، ولم تعلق الصلوات بهذا الشكل إلا خلال هاتين الفترتين.
وأضاف “حليم”، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “اليوم”، الذي تقدمه الإعلامية سارة حازم عبر شاشة “DMC”: “مينفعش قداس العيد يتصلى في البيت، وبيتصلى في الكنيسة، لكن الكنيسة اتخذت هذا القرار تماشيا مع إجراءات الدولة”.
وتابع: “جرى الاكتفاء بصلاة البابا تواضروس الثاني، في كنيسة صغيرة مع أعداد صغيرة عشان الأقباط يتابعوا الصلاة ويشوفوها”.

وأردف، أن الكنيسة اكتفت بالتواصل عبر الإنترنت مع المسؤولين الذين هنئوها بأعياد الأقباط، لافتًا إلى أن البابا تواضروس الثاني، ظهر في لقاءات تلفزيونية صباح اليوم، لتوعية الأقباط، وتوعيتهم بأهمية التفاعل مع إجراءات الدولة الاحترازية.

هذا الخبر منقول من : الوطن