من هو القديس مكاريوس السكندري شفيع منطقة القلالي

2 Min Read

يستقبل دير القديس مكاريوس السكندري بجبل القلالي، غدًا السبت، قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في ثاني زيارة له للدير، حيث من المقرر أن يدشن الكاتدرائية الجديدة التي تم إنشاؤها بالدير والتي تحمل اسم السيدة العذراء والقديس مكاريوس السكندري.

ويعد القديس مكاريوس السكندري شفيع منطقة القلالي وأب رهبانها؛ وهو أحد الثلاث مقارات القديسين، الذين يأتى ذكرهم في القداس الإلهى وهم: “القديس مكاريوس الكبير أو أبو مقار المصرى والقديس مكاريوس السكندري والقديس مكاريوس أسقف إدكو”.

عاصر القديس مكاريوس الكبير، وتمييزًا له عنه أُطلِق عليه اسم مكاريوس الصغير، ويلقب أيضًا بأنبا مقارة الإسكندراني (أنبا مقار أبو مقار السكندري)، وكان أبًا ومرشدًا لجميع القلالي القريبة من الإسكندرية ودُعي أب جبل القلالي. وقد بلغ أتباعه من المتوحدين بضع آلاف يتعلمون من فضيلته وقداسته.

وُلد بالإسكندرية حوالي عام 296 م من والدين فقيرين، اشتغل خبازًا يصنع الحلويات والفطائر بضع سنين، وكان مُحبًا للناس، كان قصير القامة، له شارب رفيع ولحية بسيطة في شبابه المبكر.

صار مسيحيًّا وتعَمّد في الأربعين من عمره، ثم ترك كل شيء في العالم وذهب إلى القديس أنطونيوس وتتلمذ علي يديه.

ذهب إلى منطقة نتريا وتتلمذ على يد القديس بامو (بموا) خليفة الأنبا أمون ثم انتقل إلى منطقة القلالي وأسس بها حياة رهبانية بنظام الرهبنة التوحدية، حيث اجتمع حوله حوالي خمسة آلاف راهب. تنيح عام 394 م أي أن عاش في القرن الرابع من بدايته حتى قرب نهايته.

Share this Article