أعلن دير مارجرجس بالرزيقات، عن عدم استقبال الزوار من الأقباط إلى الدير خلال فترة صوم الميلاد المجيد.

وقال الدير في بيانًا له: الاعتذار عن استقبال الزوار خلال فترة صوم الميلاد، فيما عدا أيام الجمعة والسبت والأحد من كل أسبوع.

وتستعد الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، الأربعاء المقبل 25 نوفمبر الجاري، لبدء صوم الميلاد المجيد وذلك لمدة 43 يومًا تنتهي ليلة عيد الميلاد المجيد.

وصوم الميلاد هو صوم من أصوام الدرجة الثانية والتي تسمح فيه الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، بتناول الأسماك، على خلاف الصوم الكبير والذي يعد من أصوام الدرجة الأولى والذي لا تسمح فيه الكنيسة بتناول الأسماك.