قال مينا، أول متبرع ببلازما المتعافين من فيروس كورونا، إن عدوى الإصابة بفيروس كورونا انتقلت له من خلال والده، لافتًا إلى أنه عقب ثبوت إصابة والده بفيروس كورونا، قامت وزارة الصحة بالتواصل معهم لإجراء تحليل لهم للتأكد من إصابتهم من عدمه، وثبت ايجابية إصابته.

وأضاف “مينا”، خلال حواره مع برنامج “هذا الصباح” المذاع عبر فضائية “إكسترا نيوز”، اليوم الأربعاء، أنه عقب انتقاله لمستشفى العزل ظل بها 13 يومًا، وبعد تماثله للشفاء، تواصل معه بعض الأطباء لطلب التبرع ببلازما الدم، وكان أول متبرع بالبلازما، مشيرًا إلى أن بلازما الشخص المتعافي يساهم في علاج 2 من مصابي كورونا على الأقل.

وتابع أول متبرع ببلازما المتعافين من فيروس كورونا، مخاطبًا المتعافين: “البلازما هتفيد غيرك، مش ربنا ادالك نعمة أنك خفيت تبخل بيها ليه”، مشددًا على أن التبرع بالبلازما لم يستغرق أي وقت.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الثلاثاء، عن خروج 411 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 9786 حالة حتى الأمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 11071 حالة، من ضمنهم الـ 9786 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 1385 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 35 حالة جديدة.

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وتابع أن المحافظات التي سجلت أعلى معدل إصابات بفيروس كورونا هي “القاهرة، الجيزة والقليوبية”، بينما سجلت محافظات “البحر الأحمر، مطروح وجنوب سيناء” أقل معدلات إصابات بالفيروس، مناشدًا المواطنين الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية واتباع إجراءات التباعد الاجتماعي، خاصة في المحافظات ذات معدلات الإصابة العالية.