نتمتع بحقوقنا الدينية في عهد الرئيس السيسي – وطنى


وصف البابا ثيودروس الثاني، بطريرك الإسكندرية وسائر أفريقيا للروم الأرثوذكس، الرئيس عبد الفتاح السيسي، بـ«الرئيس المستنير»، معرباً عن ارتياحه لموقف السلطات المصرية من مسائل الحرية الدينية.

جاء ذلك على هامش زيارة رئيس وزراء اليونان، كيرياكوس ميتسوتاكيس، لمقر بطريركية الروم الأرثوذكس بالإسكندرية، لأول مرة، التقى خلالها البابا ثيودروس الثاني، بطريرك الإسكندرية وسائر أفريقيا، في زيارة شهدت حضور وفد دبلوماسي يوناني رفيع المستوى.

وأشاد بطريرك الروم الأرثوذكس، في كلمته أمام رئيس الوزراء اليوناني، بما وصفه «التعاون الجيد للغاية» مع الرئيس السيسي والسلطات المصرية، مؤكداً أن ذلك انعكس على ما تتمتع به بطريركية الإسكندرية الأرثوذكسية من الحقوق الدينية والثقافية.

بطريرك الروم يهدي الصليب الأكبر للقديس مرقص الرسول إلى رئيس وزراء اليونان

وأهدى البابا ثيودروس إلى رئيس وزراء اليونان، الصليب الأكبر للقديس مرقص الرسول، مؤسس البطريركية وأول أسقف لها، وهو أعلى وسام شرف لبطريركية الإسكندرية وسائر أفريقيا، وهو يُمنح لرؤساء الدول فقط، كما أهداه صليباً خشبياً يحمل سمات الفن الأفريقي، وذلك خلال اللقاء الرسمي في قاعة العرش بالقصر البطريركي.

وجدد رئيس الوزراء اليوناني تأكيده للبابا ثيودروس الثاني دعم الدولة اليونانية الكامل لرسالة بطريركية الروم الأرثوذكس الإسكندرية، الثانية في الترتيب بين البطريركيات الأرثوذكسية في العالم، وخاصةً أعمالها ذات الطابع الإنساني والثقافي والاجتماعي والتعليمي، واصفاً مجمل هذا الجهد بأنه يستحق التواجد على أرض الواقع، القارة الأفريقية.

كما قدم الشكر على مساهمة البطريركية والبابا في تعزيز الوجود اليوناني في منطقة ضعيفة ومهمة مثل أفريقيا، وفي الوقت نفسه، طلب من البابا ثيودوروس تعزيز البرامج التدريبية والتعليمية المتعلقة بنشر اللغة اليونانية والتعليم الأرثوذكسي اليوناني، تحت رعاية الكنيسة، مشيراً بذلك إلى مدرسة القديس أثناسيوس، التي أسسها البابا ثيودروس للأفارقة في الإسكندرية

وحضر اللقاء من جانب بطريركية الإسكندرية المتروبوليت نيقولا مطران إرموبوليس (طنطا)، والمتروبوليت نقوديموس مطران ممفيس (مصر الجديدة)، والأسقف جرمانوس أسقف دمياطا، وسكرتير المجمع المقدس الأرشمندريت الأب نيقوديموس توتكاس، والأرشمندريت الأب إلبيدوفوروس ليمنيوس.

التعليقات





المصدر: جريدة وطني

التعليقات متوقفه

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More