نقيب الأشراف ينعي الشيخ الطبلاوي: علامة بارزة في تاريخ التلاوة

3 Min Read

اشترك لتصلك أهم الأخبار

نعى السيد محمود الشريف، نقيب الأشراف، وكيل أول مجلس النواب، الشيخ محمد محمود الطبلاوي، نقيب القراء ومحفظى القرآن الكريم، الذي وافته المنية، مساء الثلاثاء.

وقال نقيب الأشراف: إن الشيخ الطبلاوي يعد علامة بارزة في تاريخ التلاوة، وأحد أهم قراء القرآن في مصر والعالم أجمع، وسيظل صوته مقصدا للتدبر في آيات الذكر الحكيم على مر العصور.

وأكد نقيب الأشراف، أن الشيخ الطبلاوي أثرى المكتبة القرآنية بتلاوات تقشعر لها الأبدان، تجعل سامعيها في خشوع وتدبر، بسبب عذوبة صوته، وجمال أدائه، ما جعله سفيرا للقرآن في العديد من دول العالم.

ودعا نقيب الأشراف، المولى عز وجل أن يتغمد الشيخ محمد محمود الطبلاوي، بواسع رحمته، ويلهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان، ويجعل ما تركه من إرث في مكتبة القرآن الكريم، في ميزان حسناته، وشفيعا له يوم القيامة.

كان الشيخ محمد محمود الطبلاوى، نقيب القراء ومحفظى القرآن الكريم، قد توفي مساء الثلاثاء، عن عمر يناهز 86 عاما، بعد رحلة عطاء ثرية مع القرآن لأكثر من 60 عاما، وبعد صراع طويل مع المرض.

وأعلنت نقابة قراء ومحفظى القرآن الكريم وفاة نقيبها محمد محمود الطبلاوى بعد رحلة عطاء تزيد عن 60 عاما مع التلاوة .

ولد الشيخ محمد محمود الطبلاوى، في 14 نوفمبر من عام 1934، ويروى الطبلاوى عن ميلاده أن جده بشرّ والدته، بأن من في بطنها سيكون من حفظة القرآن الكريم، واعتنى والده بذلك، وكان يشرف عليه في «الكتّاب»، مضيفاً أن الأطفال كانوا يدفعون «تعريفة» لمحفظهم، ولكن والده كان يدفع «قرش صاغ» لزيادة الاهتمام به، مؤكداً أنه أتم حفظ القرآن وعمره 9 سنوات، ويروى الشيخ الطبلاوى أن أول أجر له كان 5 قروش من عمدة قريته وكان عمره وقتها 11 عامًا، وذاع صيته من وقتها حتى أصبح ينافس كبار القراء في عصره.

سافر الشيخ محمد محمود الطبلاوى، إلى عدد كبير من دول العالم، سواء بدعوات خاصة أو مبعوثا من قبل وزارة الأوقاف والأزهر الشريف، ومحكماً لكثير من المسابقات الدولية لحفظة القرآن من كل دول العالم، وحصل على وسام من لبنان في الاحتفال بليلة القدر تقديراً لجهوده في خدمة القرآن الكريم.

وقال الشيخ محمد صالح حشاد، نائب نقيب المقرئين، في تصريحات لـ«المصري اليوم» إن أسرة الشيخ الطبلاوي أخبرته بوفاة الشيخ الطبلاوي أثناء الإفطار اليوم.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    7,201

  • تعافي

    1,730

  • وفيات

    452

Share this Article