نادر شكرى
ننشر صورة  القبطية مريم موسى يعقوب واطفالها ضحايا الحادث الذى وقع ببنى مزار بالمنيا بعد مقتل باستخدام ساطور باحد شوارع بنى مزار ، من قبل سائق توك توك فى جريمة هزت الشارع المنياوى ، حيث اسفر عن مقتل الام وطفها كاراس 6 سنوات بينما  نجحت الطفلة الهروب من يد الجانى بعد اللجوء الى احد المنازل المقابلة لموقع الجريمة ليتم حمايتها من القاتل .
 
تحفّظت قوات الأمن على كاميرات المراقبة الموجودة بمنطقة حي شرق مدينة بني مزار بالمنيا، في محيط الشارع الذي شهد الواقعة، لتفريغها وفحصها، وذلك في وقت معاصر للجريمة. كما أمرت النيابة باستدعاء عدد من اهالي المنطقة التي شهدت الحادث ببني مزار، كما استدعت زوج المجني عليها ويدعو «اكرم صدقى» لاستماع أقواله  وتكثف قوات الامن جهودها للقبض على القاتل رجب عبدالله وشهرته ابومحمد الحرامى حيث تم تحديد محيط موقع هروبه.
تكثف الأجهزة الأمنية بمحافظة المنيا من جهودها لضبط المتهم بقتل سيدة وطفلها في أحد شواع مدينة بني مزار، شمال المحافظة، في ظروف غامضة، قبل هروبه من موقع الجريمة التي يبذل رجال المباحث جهوداً مكثفة لكشف ملابساتها.
 
تحفّظت قوات الأمن على كاميرات المراقبة الموجودة بمنطقة حي شرق مدينة بني مزار بالمنيا، في محيط الشارع الذي شهد الواقعة، لتفريغها وفحصها، وذلك في وقت معاصر للجريمة. كما أمرت النيابة باستدعاء عدد من اهالي المنطقة التي شهدت الحادث ببني مزار، كما استدعت زوج المجني عليها ويدعو «أ. ص» لاستماع أقواله .
 
وتعود  تفاصيل الجريمة التى قالها احد شهود العيان أن السيدة مريم موسى يعقوب  فى العقد الثالث من عمرها ، ولديها ابن يدعى كاراس 6 سنوات وطفله 4 سنوات ، تعيش بعزبة ابوريحان باطراف مدينة بنى مزار ومتزوجة من أكرم صدقى حنا يعمل ” حلاق ” ، حيث خرجت فى الساعة العاشرة صباحا متجهة الى منزل اسرة زوجها باحد الشوارع القريبة من النيل ، واعترضها سائق ” توك توك” لشخص يدعى ابومحمد الحرامى وهو جارهم وفى الكثير من الاحيان يقوم بتوصيلهم .
 
وتابع المصدر ، ان وقعت مشادة بين الضحية وسائق التوك توك ” لم يكشف عن اسبابها ولكن السائق قام باخراج ساطور يحتفظ به بالتوك توك وقام بضرب السيدة ثلاثة ضربات بالرأس وضربة بالظهر ،فلقت حتفها على الفور ، قام بضرب الطفل كاراس الذى كان يصرخ بالشارع فسقط متوفيا بعد تلقيه ضربة بمنتصف الرأس بينما اسرعت الطفله هاربة تستغيث وهى تصرخ فدخلت الى احد المنازل المقابلة لموقع الحادث فقام صاحب المنزل بحمايتها ، بينما فر الجانى هاربا من موقع الحادث .