أخبار الاقباط

نواب يطالبون الحكومة بتسجيل شهداء ليبيا بمجلس رعاية الشهداء والتحقيق فى التأخر ل 6 سنوات

كتب : نادر شكرى
طالب نواب البرلمان الحكومة المصرية بتسجيل شهداء ليبيا الذين استشهدوا على يد تنظيم داعش الارهابى بسرت ، ضمن مجلس رعاية الشهداء والمصابين ، وتنفيذ القرار الصادر من مجلس الوزراء بتاريخ 16 فبراير 2015 ونشر بالجريدة الرسمية بادراج اسماء المصريين الذين استشهدوا بالحادث الارهابى بليبيا ضمن المجلس القومى لرعاية الشهداء والمصابين .
 
تقدم النائب أيمن شكرى هنري، بطلب إحاطة للسيد المستشار حنفي الجبالى رئيس مجلس النواب بشأن عدم تسجيل شهداء ليبيا الذين استشهدوا على يد تنظيم داعش الإرهابى بليبيا بمجلس رعاية الشهداء والمصابين رغم مرور ست سنوات وعدم تنفيذ قرار مجلس الوزراء الصادر فى ٢٠١٥ بتسجيلهم    وتوجيه طلب الإحاطة إلى السادة رئيس مجلس الوزراء والأمين العام لمجلس رعاية الشهداء والمصابين
 
وأشار أن المهندس إبراهيم محلب أعلن رسميًا أن يتم معاملة شهداء هذا الحادث الإرهابى كشهداء للوطن ويطبق عليهم كامل الحقوق بتسجيلهم بالمجلس القومي لرعاية الشهداء والمصابين التابع لمجلس الوزراء .   وتم نشر القرار بالجريدة الرسمية  العدد٧ مكرر و بتاريخ ١٦ فبراير ٢٠١٥ ( قرار رئيس مجلس الوزراء رقم ٣٣٩ لسنه  ٢٠١٥ ) ولكن حتى الان لم يطبق القرار من قبل المجلس مطالبا سرعة تسجيل الشهداء ونؤكد أن هذا جزء من سياسة الدولة المصرية في تكريم شهداء الوطن ورعاية أسر الشهداء.
 
وكان النائب عماد خليل عضو مجلس النواب تنسيقية شباب الاحزاب والسياسيين  تقدم  بطلب إحاطة لرئيس مجلس النواب موجها لرئيس مجلس الوزراء لادراج شهداء مصر فى ليبيا وأسرهم ضمن صندوق رعاية الشهداء وتنفيذ قرار رئيس مجلس الوزراء الاسبق المهندس إبراهيم محلب ، وتأكيد  حق اسر الشهداء فى الرعاية طبقا للائحة مجلس رعاية الشهداء التابع لمجلس الوزراء  مطالبا بسرعة تنفيذ القرار المجمد منذ ست سنوات والصادر فى 16 فبراير 2015 .
 
كما تضامن عدد من النواب بالمجلس وطالبوا بسرعة التحقيق فى هذا التقصير من جانب المجلس القومى لرعاية الشهداءوالمصابين والتخاذل فى عدم تنفيذ قرار رسمى من قبل الحكومة صادر منذ 2015 ، وينتظر المجلس مناقشة الامر بعد نظره فى اللجان المختصة ويأمل الاعضاء سرعة مناقشة القضية لرد حق الشهداء
 
وكانت اسر الشهداء ارسلت عدة شكاوى واستغاثات لرئيس الجمهورية ولمجلس الوزراء حول معاناتهم طوال ست سنوات داخل مجلس رعاية الشهداء ، دون الاستجابة لهم بتسجيل شهدائهم ، رغم نشر قرار تسجيلهم رسميا بالجريدة الرسمية وتضامنت معهم الكنيسة القبطية بسمالوط ونيافة الانبا بفنوتيوس مطران سمالوط الذى طالب بسرعة تنفيذ قرار مجلس الوزراء.
 

المصدر: الأقباط متحدون

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى