أخبار الكنيسة

نياحة الراهب يوحنا المقاري بعد حياة رهبانية امتدت 55 عام – وطنى

[ad_1]

رقد في الرب بشيخوخة صالحة الأب المبارك الراهب القس يوحنا المقاري، عن عمر تجاوز ٩٠ سنة، بعد حياة رهبانية حافلة امتدت لحوالي ٥٥ سنة.
ولد الأب المتنيح يوم ١٢ مايو ١٩٣١ وحمل اسم رؤوف جرجس، تخرج في كلية الصيدلة جامعة القاهرة عام ١٩٥١.
خدم في كنيسة القديس الأنبا انطونيوس بشبرا، وأسس أثناء خدمته مجلة مرقس للأطفال في بداية الستينيات من القرن الماضي، والتي تحولت فيما بعد لمجلة مرقس للشباب والخدام، واستمر في إدارتها حتى نياحته.
ترهبن يوم ٧ يناير ١٩٦٧ ، وكان من الرعيل الأول الذي بدأ في تعمير دير القديس مقاريوس ببرية شيهيت بتكليف من القديس البابا كيرلس السادس، وذلك في مايو ١٩٦٩.
سيم قِسَّأ يوم عيد الملاك ميخائيل ١٩ يونيو ١٩٧٢.
خدم داخل الدير في خدمة المضيفة واستقبال الراغبين في الرهبنة وإرشاد المبتدئين والرهبان الجدد، إلى جانب إدارته لمجلة مرقس.
وأقيمت صلاة تجنيزه في الخامسة من مساء اليوم بديره، وأرسل قداسة البابا رسالة تعزية لمجمع الدير، هذا نصها:
“تعزيتي القلبية في رحيل هذا الأب الراهب الوقور، متذكرًا رهبنته وجهاده وخدمته الديرية والكنسية. المسيح يحفظ آباء هذا الدير العامر ويحفظ نعمته في حياتكم، ودومًا في رعايته وحنانه. على رجاء القيامة نودعه طالبين صلواته من أجلنا حتى نكمل أيام غربتنا بسلام واستعداد.”

وطني تعتذر عن نشر صورة خطأ لقداسته، وتعدل الخطأ..
طالبين له الرحمة والراحة في فردوس النعيم

التعليقات



[ad_2]
المصدر: جريدة وطني

زر الذهاب إلى الأعلى