أخبار الكنيسة

نيافة الأنبا فيلوباتير يترأس أول قداس بمطرانية أبوقرقاص بعد إعلانها مطرانية مستقلة (صور)

ترأس نيافة الحبر الجليل الأنبا فيلوباتير، أسقف أبوقرقاص وتوابعها، قداس أحد التجريبة، كأول القداسات التي يصليها بإيبارشيته بعد تجليسه، في صلاة العشية مساء أمس السبت، بحضور لفيف من الأساقفة أعضاء المجمع المقدس، ومئات الكهنة والرهبان من مختلف أديرة مصر ووفود من إيبارشيات المنيا، بخلاف المهنئين من الطوائف الأخرى.

وقاد المعلم إبراهيم عياد، مرتل المقر البابوي وأشهر مرتلي مصر، خورس الكلية الاكليريكية بالدير المحرق العامر، والذين أصروا علي المبيت بأبوقرقاص، رفقة القس أرساني المحرقي، المشرف الروحي الجديد علي الكلية الاكليريكية بالمحرق، لمؤازرة أبيهم المحبوب الأنبا فيلوباتير، الذي كان يتولي مسئولية الإشراف الروحي علي الكلية طيلة أربعة أعوام دراسية.

واكتظت كنيسة السيدة العذراء القديسة مريم بمدينة الفكرية “أبو قرقاص” بالمصلين في أول القداسات التي يرأسها نيافة الأنبا فيلوباتير، أول أسقف في تاريخ أبوقرقاص كإيبارشية مستقلة، وتوافد علي الكنيسة المصلين من مختلف أنحاء أبوقرقاص.

وحرص الكثير من الآباء الكهنة علي إنهاء القداسات مبكرًا بكنائسهم، للحاق بقداس الأنبا فيلوباتير و التواجد فيه، بينما شارك عدد كبير من رهبان الدير المحرق بأول قداسات الأنبا فيلوباتير وهو من الرهبان أبناء دير السيدة العذراء المحرق.

وألقي الأنبا فيلوباتير عظة بليغة عن “أحد التجربة”، بعدما قرأ إنجيل قداس اليوم وأعاد توجيه شكره لعدد ممن أزروه والأباء الكهنة الذين تكبدوا مشقة السفر لتهنئته و مشاركة أهالي أبوقرقاص فرحتهم بأسقفهم الجديد، وبعضهم حضر من خارج البلاد.

التعليقات




المصدر: جريدة وطني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى