قال “ارميا” في مقطع فيديو نشره عبر حسابه على موقع “فيسبوك”، تحدثت الدراسة عن رصد أول حالة إصابة بفيروس كورونا لشخص للمرة الثانية.

مضيفا :” الشخص ده كان مصاب في شهر ابريل ودخل المستشفى، وكان مسافر وراجع من اسبانيا عن طريق بريطانيا، وطبيعي في المطارات بيعملوا مسحة كورونا، وبينت المسحة إصابته بالفيروس، وهو بدوره عرفهم انه كان مصاب بالفيروس قبل كده وخف.

لافتا :” طب أزاي يصاب لتاني مرة بالفيروس التاجي، وكان أكد علماء ان في صعوبة بانتقال العدوى لنفس الشخص بعد التعافي؟!.

موضحا :” كانت المفاجأة ان ثمة سلالة جديدة  من الكورونا فيروس، وأكدت الدراسة ان الفيروس يتحور، لكن رغم ذلك سنقول ان دلائل الدارسة ضعيفة كونها رصدت حالة واحدة فقط.

مصدر الخبر: الأقباط متحدون