محرر الاقباط متحدون
قال هيثم عبد الباسط، نائب رئيس شعبة القصابين بالغرفة التجارية بالقاهرة، إنه في إطار سياسة الدولة المصرية لتنويع مصادر اللحوم من بعض الدول الإفريقية القريبة لتخفيف الضغط على اللحوم البلدية، هناك اتجاه لاستيراد العجول الحية من دولة تشاد خلال الفترة المقبلة.
 
وأوضح رئيس شعبة القصابين، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، ببرنامج “الحكاية”، المُذاع عبر فضائية “mbc مصر”، مساء الإثنين، أن الإنتاج المحلي من اللحوم لا يتخطى 40% ونقوم باستيراد 60% من احتياجاتنا من الخارج.
 
وأشار هيثم عبد الباسط، نائب رئيس شعبة القصابين بالغرفة التجارية بالقاهرة، إلى أن أسعار العجول في دولة تشاد رخيصة نسبيًا، وضخ كميات منها في الأسواق سوف يؤدي إلى توازن أسعار اللحوم البلدية بالسوق المصري وانخفاضها.
 
ولفت نائب رئيس شعبة القصابين بالغرفة التجارية بالقاهرة، إلى أن الدولة نجحت في إنشاء مزارع مصرية لتسمين العجول بأراضي دولة تشاد، وقبل ضخ اللحوم التشادية بالسوق المصري يتم تعديل خلطات الأعلاف لها لمدة 45 يومًا لتتناسب مع الذوق المحلي
 
ولكن يبقى السؤال الذى نطرحه بالموقع هل الاتجاه لاستيراد اللحوم من الخارج سوف يساهم فى تدمير الثروة الحيوانية فى مصر ، وماذا تفعل دولة تشاد الاقل فقرا من مصر حتى تتحول لبلد مصدره للحوم ، امام تاريخ مصر وحجمها؟