صورة لسيدة تواجدت على ناصية شارع الثورة بمنطقة المهندسين، تبيع الترمس، بينما منعها عدم نفاد الكمية من مغادرة المكان بعد سقوط الأمطار، تحت عنوان ” يا رزاق يا كريم.. بائعة الترمس تتحدى الأمطار لكسب الرزق الحلال”، توالت ردود الأفعال على مواقع السوشيال مديا وتعاطف الجميع مع حالة السيدة التى ظلت تبحث عن رزقها ولم يمنعها سقوط الأمطار رغم كبر سنها .

السيدة نعمات عبد الحميد تبلغ من العمر 63 عاما، وتعانى من الضغط والسكر وضيق التنفس، ومع ذلك تصر على العمل لمساعدة أسرتها وزوجها الذى يعانى أيضا من مرض الكلى، ورغم سوء الأحوال الجوية على مدار 24 ساعة الماضية ظلت تفترش ناصية شارع الثورة لاستكمال رحلاتها اليومية فى بيع “الترمس”، ويعمل الزوج حارسا لأحد العقارات تحت الإنشاء، وتعانى الأسرة من ظروف سيئة، وهو ما دفعها للعمل فى بيع ” الترمس” بشوارع القاهرة لسد احتياجات أسرتها من معيشة ومصاريف دواء.

ووجهت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعى، فريق أطفال وكبار بلا مأوى بالتواصل مع “سيدة المطر”، والتى تداولت صورتها على مواقع التواصل الاجتماعى بأحد شوارع القاهرة، كما وجهت الوزيرة بالتنسيق مع محافظة الجيزة لتوفير وحدة سكنية إيجار جديد للأسرة وتقديم مساعدات عاجلة للسيدة وأسرتها لمواجهة أعباء المعيشة.