اشترك لتصلك أهم الأخبار

عقد الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، عبر تقنية «فيديو كونفرانس» اجتماعا مع قيادات الوزارة والمركز القومي لبحوث المياه لمناقشة التوسع في تطبيق التكنولوجيات المتقدمة في أعمال النمذجة الرياضية والاستشعار عن بُعد في مجال إدارة الموارد المائية.

وقال عبدالعاطي في تصريحات صحفية، الثلاثاء، إنه تم استعراض الدراسات الخاصة بدعم أداء الوزارة في موسم أقصى الاحتياجات المائية المقبل وتحسين نوعية المياه وتحقيق الاستفادة المثلى من الموارد المائية وإدارتها بالشكل الأمثل.

وأضاف الوزير أنه تم استعراض موقف دراسة خط الحظر للسواحل الشماليه والشرقيه والتي ينفذها المركز القومي لبحوث المياة.

وأوضح أنها تشتمل على دراسات هيدروليكية ومورفولوجية وبيئية لتحديد الحرم الأمن لخط الشاطئ واستعراض موقف الشبكة القومية لرصد نوعية المياه في الترع والمصارف والمياه الجوفية التي يشرف عليها المركز والتي تدعم مجهودات الوزارة في تحسين نوعية المياه.