افتتح وزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني، ووزير التنمية المحلية اللواء محمود شعراوي، مسار العائلة المقدسة بمدينة سمنود بمحافظة الغربية التابعة لإيبارشية المحلة الكبرى، وذلك بعد قيام المحافظة بتطويره بتكلفة بلغت 7.5 مليون جنيه، وتحويل سوق عشوائي إلى مسار حضاري، وهو المؤدي إلى كنيسة السيدة العذراء والشهيد أبانوب الأثرية بالمدينة ذاتها.

وزار الوزيران وبصحبتهما الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية وقيادات المحافظة الكنيسة، وكان في استقبالهم نيافة الأنبا كاراس،الأسقف العام لإيبارشية المحلة الكبرى، وتفقدوا الأماكن الأثرية بالكنيسة واستمعوا إلى شرح لتاريخها وأقيمت احتفالية بهذه المناسبة، وسط تطبيق إجراءات وقائية واحترازية دقيقة.

يذكر أن العائلة المقدسة زارت المكان الذي توجد به الكنيسة حاليًا ومكثت به لمدة 17 يومًا، ويوجد به إناء من الجرانيت (ماجور)، عجنت به السيدة العذراء وبئر مياه شربت منه العائلة المقدسة، وهو مازال ينبع منه الماء حتى اليوم.