شارك مساء أمس الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار في الإحتفالية التي شهدها  قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، للعرض الخاص للفيلم التسجيلي “المكتبة البابوية المركزية”، وذلك بالمركز الثقافي القبطي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

وقد أناب الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة لحضور الحفل، كما حضر أيضًا السيد أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام وعدد من أعضاء البرلمان ومجلس الشيوخ، ورؤساء الجامعات، والشخصيات العامة ونخبة من الأدباء والمفكرين وعدد من أحبار الكنيسة
تضمن الحفل إلى جانب الفيلم، الذي يوثق للمكتبة الباباوية التي تم تجهيزها في مركز لوجوس بدير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون، عرضا آخر بمناسبة العيد الثامن لتجليس قداسة البابا  تواضروس الثاني وكلمة لنيافة الأنبا إرميا الأسقف العام واختتم بكلمة قداسة البابا.

جدير بالذكر ان قداسة البابا تواضروس الثاني تبنى فكرة تجهيز المكتبة المركزية بمركز لوجوس البابوي بوادي النطرون، كأكبر مكتبة بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية وافتتحها في نوفمبر ٢٠١٩ ضمن فعاليات سيمينار المجمع المقدس