توفى الفنان القدير هادى الجيار فى الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، داخل أحد المستشفيات متأثراً بإصابته بفيروس
كورونا المستجد عن عمر ناهز 71 عاما.

وكان آخر منشور كتبه هادى الجيار عبر صفحته الشخصية بموقع “فيس بوك” قبل تدهور حالته، هو: “لا شىء” دون إعلانه عن أسباب كتابته لهذا المنشور.

هادى الجيار

وجاءت رسالة هادى الجيار الغامضة بعد ساعات من إعلانه عن إصابته بفيروس كورونا فى منشور آخر بقوله: “ضربنى فيروس كورونا اللعين.. نسألكم الدعاء بالشفاء”.

ويوارى جثمان هادى الجيار الثرى داخل مقابر العائلة بمدينة السادس من أكتوبر، اليوم بعد صلاة الظهر، ومن المقرر أن تكتفى أسرته باستقبال العزاء عند المقابر فى ظل قرار الحكومة بإغلاق دور المناسبات لتجنب الإصابة بفيروس كورونا المستجد.