صرح القمص إبرام اميل وكيل قداسة البابا تواضروس وكاهن الكنيسة المرقسية بالإسكندرية، إن معرض الكتاب بالكنيسة المرقسية، مناسبة نعتز بها، تقام للسنة الرابعة، مشيرا إلى أن الكنيسة لها رسالة ودور وتشجع على بناء الإنسان، من كل جوانب بما فيها العقل والفكر والوجدان.

وأكد خلال افتتاح معرض الكتاب بالكنيسة المرقسية، أن القراءة جزء أساسي في بناء الشخصية، حيث إن الشخصية السوية المتزنة جزء أساسي من بنائها هو القراءة.

وأوضح أنه سعيد جدًا بإقامة المعرض والذي من المقرر أن يقام في شهر أغسطس، مثل الأعوام الماضية، ولكن بسبب جائحة كورونا تم تأجيل المعرض حتى نهاية نوفمبر بالتنسيق مع وزارة الثقافة، مع اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية.

وتابع أن المعرض يضم مجموعة متنوعة من الكتب، من حيث إثراء المعرض بكل جوانب العلم والمعرفة، وكل جوانب الثقافات، لافتًا إلى أن المعرض يضم كتب مناسبة لكل الأعمار، وكتب بلغات مختلفة.

وأشار إلى أن من اجمل ما يضمه معرض الكتاب هذا العام الكتب الخاصة بتوثيق وتدوين سير الشهداء في سيناء أو جميع شهداء الجيش والشرطة في جميع العمليات الإرهابية، لافتًا إلى أن المعرض يفتح أبوابه للجمهور منذ الصباح وحتى المساء، ولم يتم تحديد عدد أيام المعرض حيث يتم إمداده كل عام بسبب التوافد من الجمهور عليه.