يؤكد الرئيس عبد الفتاح السيسي الدعم الكامل لأمان واستقرار الأردن

3 Min Read

  • قام الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم بإجراء اتصالًا هاتفيًا، مع ملك المملكة الأردنية الهاشمية عبد الله الثاني بن الحسين، مؤكدًا له الدعم الكامل من قبله لأمان واستقرار مملكة الأردن الشقيق، وموضحًا أن أمن الأردن جزء لا يتجزأ من أمن مصر، وأنهم دولة واحدة يداً بيد بعض للوصول للاستقرار التام.
  • الرئيس عبد الفتاح السيسي والملك عبد الله الثاني
    الرئيس عبد الفتاح السيسي والملك عبد الله الثاني

السفير بسام راضي يوضح دعم الرئيس عبد الفتاح السيسي للأردن

أشار بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، أن الرئيس السيسي قام بالاطمئنان على أحوال الأردن واستقرارها عبر مكالمة هاتفية، ودعمة وتأييده لكافة القرارات المتخذة مؤخرًا من قبل عبد الله الثاني، كما أكد تعاون مصر مع الأردن حكومةً وشعباً، من أجل الوصول للحفاظ على استقرار وأمن المملكة الأردنية.

موقف العاهل الأردني من الرئيس السيسي

وقام الملك عبد الله الثاني، بتأكيد امتنانه وشكرة لما قام به الرئيس عبد الفتاح السيسي من دعمه له، والذي يوضح قوة العلاقة الأردنية المصرية، وقوة الترابط بين الدولتين الشقيقتين وشعوبهم.

تأييد كافة الدول العربية والغربية للإجراءات والقرارات التي يتخذها الملك الأردني

قامت العديد من الدول العربية والغربية بدعمها وتأييدها لكافة القرارات، التي اتخذها عبد الله الثاني، والتصدي لأي شيء يزعزع استقرار أمن الأردن، مؤكدين ثقتهم فيه وحكمته القيادية في الحفاظ على الأردن، واحترامه للقانون والدستور.

كما انهم أجروا الاتصالات الهاتفية، والمنشورات العامة على الصفحات الرسمية للدول الذين يؤكدوا فيه دعمهم التام له، ومنهم المتحدث الرسمي باسم الرئيس عبد الفتاح السيسي.

ملابسات ما حدث في الأردن

في تصريح اللواء يوسف أحمد الحنيطي رئيس هيئة الأركان الأردني، بنفي ما تم قوله من اعتقال الأمير حمزة بن الحسين ولي العهد الأردني السابق، وكان التصريح يشير إلى اعتقال أشخاص لأسباب أمنية ما يقارب من 20 شخص، من ضمنهم شخصيات أردنية مشهورة.

وصرح اللواء الحنيطي، أنه لم يقن باعتقال الأمير حمزة، ولكنه طلب منه فقط التوقف عن الأنشطة والاشياء، التي تتسبب في تذبذب أمن واستقرار الأردن، وقامت بهذه التحقيقات الأجهزة الأمنية المختصة بذلك.

أبرز الشخصيات المعتقلة من قبل الأجهزة الأمنية الأردنية

كان من ضمن الشخصيات الأردنية البارزة الذين تم اعتقالهم، باسم إبراهيم عوض الله، والشريف حسن بن زيد وغيرهم.

ولكن الأمير حمزة طلب منه قائد الجيش الأردني، التوقف عن هذه الانشطة والمكوث في المنزل، وقد قام صرح بذلك عبر فيديو مصور له.

المصدر: الأقباط نيوز

Share this Article