كتب- مصطفى علي:

قال الأنبا مكاريوس الأسقف العام بالمنيا للأقباط الأرثوذكس، إن القرارات التي اتخذتها الكنيسة القبطية الأرثوذكسية لمواجهة تفشي فيروس “كورونا”، شملت استمرار إغلاق الكنائس وإلغاء الاحتفالات والصلوات بأسبوع الآلام وعيد القيامة المجيد، حسب الاعتقاد المسيحي.

وأضاف الأنبا مكاريوس، في بيان له: “لا شك أن هذه الحزمة من القرارات تؤلم البابا، ولكن البطريرك من واقع مسؤوليته نحو الكنيسة والوطن، مضطر إلى ذلك للحفاظ على أرواح الناس وهم الأهم، فإن الكنائس والطقوس والإكليروس، جميعهم يُقامون لخدمة الإنسان، حتى الشريعة نفسها أُعطِيت لأجل الإنسان، وهو ما عبّر عنه المسيح قائلًا: (إنما السبت جُعِل لأجل الإنسان ..)”.

وأعلنت الكنيسة في بيان رسمي، استمرار تعليق جميع الصلوات في الكنائس، بما فيها صلوات الأسبوع المقدس، والتي تعتبر من أهم المناسبات الكنسية في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، لحين استقرار الأوضاع وانتهاء الأسباب الصحية التي دعت لذلك.​

يمكنك قراءة الخبر الأصلي من خلال هذا اللينك:مصراوي