أخبار الاقباط

"دومينيكو سافيو".. تعرف على القديس الذي لقب برسول الخير ولماذا تحتفل به الكنيسة الكاثوليكية

تحتفل الكنيسة القبطية الكاثوليكية بمصر بتذكار نياحة ( رحيل) القديس دومينيكو سافيو، والذي تُحيي تذكاره في 5 مايو من كل عام.

والقديس سافيو ولد في منطقة “ريفادي كييري” بالقرب من تورينو في إيطاليا في 2 ابريل 1842.

وكان والده “كارلو” يشغل حدادًا ووالدته تدعى” بريجيت” كانت تشغل خياطة، حيث عاش ” دومنيك ” في عائلة مسيحية علمته حُب الله وأهمية الصلاة؛ وكان يُخصص أوقاتًا للصلاة مُنذ طفولته؛ فمنذ طفولته المُبكرة كان دومنيك يُصلّي بحرارة ويخدم القُداس باندفاع وحُب كبير؛ خلافًا لعادة ذلك الزمان، حيث كان لا يحق للأولاد المُناولة قبل سن الثانية عشر، تلقّى دومنيك مناولته الأولى في السابعة من عمره وقد كان ذلك حدث عظيم بالنسبة له اتخذ بعده مقاصد مهمّة وهي:

سأعترف وأتناول أغلب الأحيان.
سأشارك في الذبيحة الإلهية أيام الأعياد.
صديقاي هما يسوع ومريم.
الموت ولا الخطيئة.

أصبح وفيًا عندما وعد كلّ حياته:

تعرّف القديس ” دومنيك” من خلال أستاذه على القديس يوحنا بوسكو الذي كان في ذلك الوقت كاهنًا يهتم بالشبيبة؛ وفي اكتوبر سنة 1854 ذهب معه الى مٌنتدى الصلاة في فالدوكو ليُكمل دروسه.

وكان دون بوسكو يُفهم شبيبته أن الله يدعوهم الى القداسة من خلال الفرح أنه يريدهم أن يحبوه، مما دفع بدومنيك الى سؤاله: ماذا عليّ أن أعمل لأصبح قديسًا؟ فأجابه دون بوسكو: لا تهمل أعمالك التقوية والدراسية وإلعب بفرح مع رفاقك.

طريق القداسة: 

فهم “دومنيك ” سر القداسة، فكان يٌشجع رفاقه على الاعتراف ويهتم بالصبية الجدد، يٌساعد رفاقه المرضى كما أنه كان شجاعًا لا يتوانى عن تمزيق مجلة خلاعية مع رفاقه أو تأنيب أحدهم لدى تفوّهه بالشتائم.

وكان ” دومنيك” رسولًا للخير، اثناء العطل الصيفية كان يجمع الأولاد ويعطيهم التعليم المسيحي باسلوب شيّق ومحبّب، أسس مع رفاقه جمعية أطلق عليها اسم “جمعية الحبل بلا دنس”، وهي مازالت تصنع الخير مع الشبيبة الى يومنا هذا، كان صبيًا نشيطًا جاهزًا دائمًا للخدمة.

إنّ مرض دومنيك الخطير دفع الأطباء الى إعادته الى منزله حيث الهواء النقي أملًا بشفائه ولكن مرضه تفاقم.

رحيله: 

رحل هذا القديس عن عالمنا وإنتقل الى السماء بفرح كبير في التاسع من مارس 1857 وكان عمره خمسة عشرة سنة، حيث تابع “دومنيك ” من الملكوت السماوي حبه لأصدقائه الشبيبة وحصل لهم على نِعَم عديدة وشفاءات منها أعجوبة شفاء ولد يدعى “البانو ساباتينو” عمره 7 سنوات سنة 1927.

الكنيسة تعترف بقداسته:

أعلنه البابا الراحل بيوس الثاني عشر عن قداسته في 12 يونيو 1954 وهو أول قديس تعلنه الكنيسة الكاثوليكية في الخامسة عشرة من عمره.

هذا الخبر منقول من: جريدة الفجر

زر الذهاب إلى الأعلى