أخبار الاقباط

راهبة مزيفة تدعي أنها من سكرتارية البابا وتقوم بأستقطاب الفتيات القبطيات

كشف نادر شكري، الصحفي المختص بالشأن القبطي، عن شبكة تقوم باستقطاب الفتيات القبطيات عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي، وتقوم هذه الشبكات بوضع صور لقديسين أو رهبان وتعرض وظائف للفتيات.


وتابع شكري، خلال حلقة أذاعها موقع “الأقباط متحدون”، :”هناك راهبة مزيفة تدعي أن أسمها ثيؤدورا وأنها سكرتيرة البابا تواضروس وتحاول استقطاب الفتيات وجمع معلومات عن أسرهم”.
وأضاف :” وقامت ثيؤدورا المزيفة بالوصول لأسرة بسيطة تعرضت لمشكلة بالمرج، وهو شهيد الحذاء “نشأت عزت” الذي دافع عن زوجة أخيه وتم قتله، واستطاعت أن تصل للأسرة عن طريق إعلان صلاة الأربعين للشهيد، وتكلمت مع شقيق الشهيد وقالت إنها من سكرتارية البابا وإنها من دير العذراء البتول بملوي، وبدأت تستدرج أسرة الشهيد ووصلت لزوجة الشهيد وابنته وكان هذا هو الهدف، وقامت بمعرفة الكثير عن أسرارهم الخاصة”.
ومن جانبه، أكد شكري أنه تواصل مع قداسة البابا تواضروس، الذي أكد أن الصورة التي تجمعه معها مفبركة لا يعلم عنها شيئًا، وأنه لا يوجد للبابا سكرتيارية من الراهبات”.
وأضاف :”البابا حذر من شبكات التوظيف المزيفة، وـلا نخوض في تفاصيل حياتنا مع أشخاص لا نعرفهم”.
وأوضح شكري أن هذه الراهبة المزيفة إدعت أنها تعمل مع نيافة الأنبا رافائيل وبالتواصل معه أكد إنها مزيفة وكاذبة.
وحذَر نادر شكري من هذا الشبكات التي تحاول استغلال أسم الكنيسة في استقطاب القبطيات أو الأسر البسيطة، موضحًا  أن بعض الناس اللذين اشهروا إسلامهم تم استدراجهم من تلك الشبكات.
وأشار إلى أنه أيضًا تواصل مع دير العذراء البتول، وهناك بالفعل راهبة تدعى ثيؤدورا ولكنها لا تعرف أي شيء عن هذه الراهبة، مؤكده أنها تنتحل صفتها.
وأوضح أنه تواصل مع فتيات حاولت هذه السيدة المزيفة استقطابهم، موضحًا أن هذه الشبكة منظمة جدا وتنتقي ضحاياها بالدخول للصفحات القبطية وقراءة التعليقات للمحاولة الدخول للفتيات أو الأسر سواء من الناحية المادية أو غيرها ليتم استغلالهم بعد ذلك.
وأختتم شكري قائلاً :”احذروا من الحديث مع أشخاص لا تعرفوهم، والبابا، في رسالته لنا، حذر من هذا، وأكد أن مكان الإعتراف هو داخل الكنيسة فقط”.

مصدر الخبر: موقع صوت المسيحي الحر

تعليق واحد

  1. الحقيقة كلامً صحيح مية فى المئة احنا وقعنا برضوا ضحية واخد نصاب اسمه عماد ويليم محامي القبطيات ومشبوه فى نصب واحتيال على الاقباط البسطاء والصفحة بتاعته كمان فيها صور أساقفة ورهبان اخذها النصاب فى أوقات رحلات كنيسة وهو مهنته نصاب لما لينكشف يروح كاتب ايصال امانه بالمبالغ اللي سرقها من الناس بحجة انه يفتح مشروع للأخوة الرب اللي بيرعاهم وبعد كتابه ايصال الامانه فص ملح وذاب! وكان بيعقد يعيط ويكتب عايز انتحر علشان يأخذ اهتمام من قراءه وبعد مالناس تبعث به فلوس يقفل صفحته بحجة انه المسلمين عايزين يقتلوا ومش المستلف منهم ومؤلف قصص ومسلسلات هو ومراته الكوافيرة اللي ماشيه مع صاحب الصالون المسلم حسب قصته وبتصرف عليه وعلى بناته ،عمل لنفسه فيديو اباحية علشان يكسب من وراءه قرشين عاليوتيوب حسب نصيحة صاحيه وشريكه عايش برة كمان زيه مدافع عن الاقباط

زر الذهاب إلى الأعلى