30 مليون دولار خسائر.. الدمرداش يكشف تأثير كورونا على الصادرات الزراعية

2 Min Read

كتب- أحمد مسعد:

قال الدكتور عبد الحميد الدمرداش، رئيس المجلس التصديري للصادرات الزراعية وعضو مجلس النواب، إن الموسم التصديري في مصر يبدأ من أواخر سبتمبر من عام 2019 حتى شهر أغسطس من عام 2020، مشيرًا إلى أن فيروس كورونا واحد من أشرس التحديات التي واجهت الصادرات الزراعية المصرية.

وأضاف الدمرداش، خلال تصريح خاص أدلى به إلى “مصراوي”، اليوم الأربعاء، أنه مع بداية أزمة كورونا تأثرت الصادرات الزراعية المصرية؛ خصوصًا شهور منتصف يناير وفبراير ومارس، محققة خسائر بلغت 30 مليون دولار؛ بواقع 123 ألف طن فقط خلال الشهرين ونصف الشهر مقارنةً بنفس الفترة من العام الماضي، لافتًا إلى أن الدولة المصرية فطنت إلى هذا التأثر وتم وضع خطة من قِبَل وزارة الزراعة، بالتعاون مع المجلس التصديري وجمعية “هيا” للحد من هذا التأثر.

وتابع رئيس المجلس التصديري للصادرات الزراعية: “مصر لديها منافسون كبار؛ هم الدول التي تنتج وتجمع في نفس توقيتنا؛ وهي إسبانيا والمغرب وتركيا والكيان الصهيوني”.

ولفت الدمرداش إلى أن مصر في الآونة الأخيرة استطاعت فتح أسواق جديدة ومضاعفة الكميات المحددة للدول العربية التي عادت بالفائدة، بالإضافة إلى تقديم التسهيلات في الشحن بالمنافذ المصرية، وعدم توقف حركة الحجر الزراعي في شهر أبريل والأسبوع الأول لشهر مايو؛ مما استطاع تعويض الفارق.

وأوضح رئيس المجلس التصديري للصادرات الزراعية أن مصر استطاعت وضع نفسها على الخريطة الزراعية العالمية؛ خصوصًا بعد رفع جودة المنتج المصري وعدم توقف آلية التصدير في المواسم السابقة.

وأشار الدمرداش إلى أن الطلب زاد على الموالح، وتحديدًا البرتقال المصري؛ نتيجة تفشي الفيروس في العديد من الدول الأوروبية؛ وعلى رأسها إسبانيا، ما منع تلك الدول من الحصاد والتصدير وجعل الطلب متزايد على المنتج المصري.

يشار إلى أن مصر صدرت 2.35 مليون طن من الفاكهة والخضراوات وفقًا لبيانات وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، حيث احتل البرتقال المركز الأول بإجمالي 1.2 مليون مليون طن.

يمكنك قراءة الخبر الأصلي من خلال هذا اللينك:مصراوي

Share this Article