الأحد , 18 أغسطس 2019

البابا تواضروس الثاني

البابا تواضروس يحذر من الانقسام..

البابا يحذر من الانقسام: الله يفرح بالشعب الواحد حذر البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، من الانقسام سواء داخل الأسرة أو داخل الوطن. وقال البابا خلال كلمته، أمس، فى مراسم قداس ذكرى الأربعين للأنبا بيشوى، مطران دمياط وكفر الشيخ، سكرتير المجمع المقدس الأسبق، بدير القديسة دميانة بالدقهلية، بحضور الدكتور كمال جاد شاروبيم، محافظ الدقهلية، إن الله يفرح بالأسرة الواحدة وبالشعب الواحد، مشيرًا إلى أن هناك خطيئة الانشقاق أو التحزب فى المجتمع سواء الأسرة أو الأكبر منها، والراعى الصالح الذى يدفعه للعمل هو الحب، وإذا امتلأ قلبه بالله يمتلئ بالحب، فالله محبة، ونحن لا نحب بالكلام ولا باللسان بل بالعمل. وأضاف: «نتذكر الأنبا بيشوى الذى عمل وخدم بحسب ما أعطاه الله من نعمة وعمر، وعندما نودعه بفرح وقد أكمل حياته فى سلام وبعد أن خدم بما أعطاه الله من وقت وجهد، وكان كريماً بما يخدم به الأسر الفقيرة، ونودعه بفرح وأكمل رسالته على الأرض بعد أن خدم الإبراشية نحو 46 سنة، وكان أميناً وذا معرفة كبيرة للغاية، وترك أثراً طيباً مع كل الشخصيات التى تقابل معهم، وجاءت إلينا مئات التعزيات ونحن ندعو الله أن يكمل أيامنا بسلام، وأن السماء تصلى من أجلنا». وأشار إلى أن الأنبا بيشوى مر بأربع مراحل رئيسية، فكان طالب متفوقا، وراهبًا ناسكًا، وراعيًا عادلًا، ومطراناً، ودرس الهندسة فى جامعة الإسكندرية، وكان متفوقًا دراسيًا ومن يتفوق فى الدراسة يتفوق فى الحياة، ثم صار راهبًا ناسكا فى دير السريان، بعد أن أكمل دراسته وتعلم الرهبنة. وتابع أن «بيشوى» كان نموذجا فريدا فى الخدمة فقد كان نموذجا للراعى الصالح وستذكره كتب التاريخ بأنه كان علامة فى تاريخ الكنيسة المصرية، وأضاف أنه كان نموذجا يحتذى به للأب الأسقف الذى تعلم ودرس واستغل ذكاءه فى المعرفة والتعليم والخدمة. المصري اليوم

أكمل القراءة »

شاهد عظة قداسة البابا تواضروس الثاني في القداس الإلهي لذكرى الأربعين لنيافة الأنبا بيشوي

صلاة القداس الإلهي في ذكرى الأربعين لمثلث الرحمات نيافة الأنبا بيشوي مطران دمياط وكفر الشيخ والبراري ورئيس دير القديسة دميانة ترأس صباح اليوم قداسة البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندية وبطريرك الكرازة المرقسية، قداس ذكرى الأربعين على رحيل مثلث الرحمات نيافة الأنبا بيشوي مطران دمياط والبرارى، وكفر الشيخ وسكرتير المجمع المقدس السابق، ورئيس دير القديسة دميانة والأربعين عذراء، في دير القديسة دميانة. وشارك في مراسم القداس عدد من الأباء الأساقفة والكهنة، ومن بينهم أصحاب النيافة الأنبا صرابامون، رئيس دير الأنبا بيشوي، والأنبا باخوميوس مطران دمنهور والبحيرة، والأنبا إبرام أسقف الفيوم، والأنبا صليب أسقف ميت غمر، والأنبا داود أسقف المنصورة، و الأنبا متاؤس رئيس دير السريان و الأنبا بيجول رئيس دير المحرق، و الأنبا يؤنس أسقف أسيوط، والأنبا كاراس أسقف المحلة، والأنبا مقار أسقف العاشر، والأنبا يوحنا أسقف إمبابة. بحضور عدد من القيادات التنفيذية والشعبية ومنهم الدكتور كمال جاد شاروبيم محافظ الدقهلية ومختار الخولي السكرتير العام، اللواء محمد حجي مدير أمن الدقهلية، واللواء محمد شرباش مدير مباحث المديرية، والدكتور أحمد الشعراوي محافظ الدقهلية السابق، والشيخ طه زيادة وكيل وزارة الأوقاف بالدقهلية، والشيخ السيد جنيدي رئيس منطقة الأزهر بالدقهلية، وحازم نصر رئيس اللجنة النقابية لصحفي الدقهلية.

أكمل القراءة »

فى ذكرى الاربعين … البابا تواضروس عن الأنبا بيشوي: كان ناسكًا وعالمًا لاهوتيًا

فى ذكرى الاربعين . هذا ما قالة البابا تواضروس عن الأنبا"بيشوي" قال البابا تواضروس، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن الكنيسة فقدت أسقفًا ناسكًا وهو الأنبا بيشوي مطران دمياط الراحل. وأشار البابا - خلال كلمته بقداس تذكار الأربعين للمتنيح الأنبا بيشوي بدير القديسة دميانة براري بلقاس - إلى أن "كان الأسقف الراحل مطرانًا عالمًا وعالمًا لاهوتيًا، وساهم في تاسيس مجلس الكنائس العالمي ومجلس كنائس الشرق الأوسط بجهوده". وأوضح البابا قائلًا: "كان للأنبا بيشوي جهودًا كبيرة للعمل على توطيد العلاقة مع الكنيسة الأثيوبية والكنيسة السريانية" مؤكدًا أنه كان مساعدًا ناجحًا لقداسة البابا شنودة الثالث، كما عمل سكرتيرًا للمجمع المقدسة لمدة ٢٧عامًا" وأضاف قائلًا:"الأنبا بيشوي جلس على إيبارشيته دمياط وكفر الشيخ حوالي نصف قرن، و كان أستاذًا وعالمًا للعلوم اللاهوتية "مشيرًا إلى أنه مثل الكنيسة القبطية بصورة مشرفة في المحافل الدولية، وعمل على توسيع دير القديسة دميانة حتى صار علامة مميزة". وأكد أن مطران دمياط الراحل كان محبًا للفقراء، حيث اهتم كثيرًا بخدمة إخوة الرب والمحتاجين في الخفاء، مضيفًا أن الكنيسة تلقت مئات برقيات التعازي من أنحاء العالم، وذلك دليل على محبة القيادات الكنيسة له من جميع دول العالم. واختتم البابا تواضرس كلمته قائلًا: "كان الأنبا بيشوي ولايزال علامة بارزة في تاريخ الكنيسة، وخدم الكنيسة القبطية بكل أمانة حتى اختطف للسماء". هذا الخبر منقول من : الدستور

أكمل القراءة »

قداسة البابا خلال اجتماع الأربعاء: وحدتنا الوطنية أثمن ما نملكه مسيحيين ومسلمين في مصر

قداسة البابا خلال اجتماع الأربعاء: وحدتنا الوطنية أثمن ما نملكه مسيحيين ومسلمين في مصر أكد قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، أن أثمن ما نملكه كمصريين هو وحدتنا الوطنية على أرض الوطن. وأضاف قداسة البابا، خلال عظته الأسبوعية مساء امس بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، أنه “يعز علينا انتقال أحبائنا شهداء حادث دير الأنبا صموئيل، حادث طريق دير الأنبا صموئيل خسيس وليس فيه أي نوع من الإنسانية ولا يحقق أي هدف”.

أكمل القراءة »

كنيسة مصر تاريخ وفخر .. شعار اليوبيل الذهبى للكاتدرائية

"كنيسة مصر تاريخ وفخر" شعار اليوبيل الذهبى للكاتدرائية حصلت «الدستور» على الشعار المقرر طرحه خلال احتفالات الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بمرور 50 عامًا على تأسيس الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، حيث جاء الشعار تحت عنوان «كنيسة مصر تاريخ وفخر»، وكشفت مصادر كنسية عن أن البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية هو صاحب فكرة الشعار. وكان من المزمع أن تقوم الكنيسة باحتفالات واسعة وكبيرة تشهد العديد من العروض والحفلات وحضور شخصيات عامة كبيرة، ولكن الحادث الإرهابي الذي تعرضت له حافلات رحلات في طريق دير الأنبا صموئيل بالمنيا، وأسفر عن استشهاد 6 أشخاص وإصابة آخرين، ألقى بظلاله على المشهد الاحتفالي للكنيسة. وكشفت مصادر مطلعة، عن أن البابا تواضروس يفكر بجدية في إلغاء المظاهر الاحتفالية في اليويبيل الذهبي للكاتدرائية الكبرى بالعباسية، فيما نصح أخرون البابا بتأجيل الاحتفال بعد قداس الأربعين الخاص بشهداء المنيا. هذا الخبر منقول من : الدستور

أكمل القراءة »

البابا يتخذ إجراء جديد بشأن أزمة دير السلطان.. تعرف عليه !

يسافر صباح اليوم ، وفدا كنسيا مندوبا من قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الكنيسة وبطريرك الكرازة المرقسية إلى القدس ، للقاء نيافة الأنبا انطونيوس مطران القدس والكرسي الاورشليمى، لبحث أزمة دير السلطان . ويضم الوفد نيافة الأنبا دانيال سكرتير المجمع المقدس ، ونيافة الأنبا بيمن أسقف قوص ونقادة ومسئول العلاقات مع الكنيسة الإثيوبية ، ونيافة الأنبا يوليوس الأسقف العام وسكرتارية المجمع المقدس والأنبا غبريال أسقف بنى سويف وسكرتارية المجمع المقدس ا ، والمهندس كامل ميشيل منسق عام الكنيسة لقضية دير السلطان . ويأتى سفر الوفد الكنسي بعد اتخاذه من قرارات اجتماع اللجنة الدائمة التابعة للمجمع المقدس برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني التي عقدت نهاية أكتوبر الماضي ، لبحث ومناقشة أزمة دير السلطان حيث تم الاتفاق على كيفية بحث الأزمة بشكل قانوني وبالطرق الرسمية ورد حق الكنيسة القبطية بالدير . واتفقت اللجنة على عدة خطوات لعلاج الأزمة بشكل حكيم من خلال التنسيق مع الخارجية المصرية والسفارة المصرية بتل أبيب ، وبحث الطرق القانونية للرد على مزاعم محاولة الاستيلاء على حق الكنيسة في الدير . وكان الاجتماع اتفق على تكوين خلية أزمة للقضية ومنها عدة لجان منها توثيقية لتوثيق كل ما يتعلق بالدير من وثائق تاريخية تدفع بحق الكنيسة وملكيتها للدير ، ولجنة قانونية تسلك الطرق القانونية لإعادة حق الدير. وتم الاتفاق على سفر وفد من اللجنة يضم فيها لجنة مباحثات دير السلطان التي تعمل في الأزمة من قبل إلى القدس للقاء نيافة الأنبا انطونيوس مطران القدس ودعمه ومساندته وبحث الحلول والطرق التي تم الاتفاق عليها . و تستمر زيارة الوفد لعدة أيام بالقدس لعقد حوار مع نيافة الأنبا انطونيوس ، والإطراف المختلفة لبحث الطرق التي سيتم العمل على اتخاذها خلال الأيام القادمة بالتنسيق مع الخارجية المصرية ، ورفع تقرير لقداسة البابا بكافة الخطوات ، حيث يستقبل غدا مطران القدس الوفد البابوي ورهبان الدير وأعضاء السفارة المصرية بتل أبيب. الجدير بالذكر أن السفير المصري الجديد في تل أبيب، خالد عزمي، قام بزيارة قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الكنيسة وبطريرك الكرازة المرقسية بالمقر البابوي بالكاتدرائية لبحث أزمة دير السلطان وعقب وصوله للقدس كانت أولى زياراته أول أمس لقاء نيافة الأنبا انطونيوس مطران القدس والكرسي الاورشليمى حيث أطلع نيافة الأنبا انطونيوس السفير عزمى على أنشطة الكنيسة والمدرسة التابعة لها والخدمات التى تقدمها للمصريين، مشيراً إلى أنها المؤسسة الوطنية المصرية التى لم تنقطع عن القدس على مر العصور كما تناول اللقاء تداعيات أزمة دير السلطان وبحث الازمة خلال الفترة المقبلة وكيفية التعامل معها . الاقباط متحدون

أكمل القراءة »

البابا تواضروس يرسل وفدًا كنسيًا للقاء مطران القدس .. فى هذا التوقيت

البابا تواضروس يرسل وفدًا كنسيًا للقاء مطران القدس فى هذا التوقيت يسافر صباح، اليوم الخميس، وفدًا كنسيًا مندوبًا من قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية إلى القدس، للقاء نيافة الأنبا انطونيوس مطران القدس والكرسي الأورشليمى، لبحث أزمة دير السلطان. ويضم الوفد نيافة الأنبا دانيال سكرتير المجمع المقدس، ونيافة الأنبا بيمن أسقف قوص ونقادة ومسئول العلاقات مع الكنيسة الإثيوبية، ونيافة الأنبا يوليوس الأسقف العام وسكرتارية المجمع المقدس، والأنبا غبريال أسقف بنى سويف وسكرتارية المجمع المقدس، والمهندس كامل ميشيل منسق عام الكنيسة لقضية دير السلطان. ويأتى سفر الوفد الكنسي بعد ما اتخذه من قرارات اجتماع اللجنة الدائمة التابعة للمجمع المقدس برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني، والتي عقدت نهاية أكتوبر الماضي، لبحث ومناقشة أزمة دير السلطان حيث تم الاتفاق على كيفية بحث الأزمة بشكل قانوني وبالطرق الرسمية ورد حق الكنيسة القبطية بالدير. واتفقت اللجنة على عدة خطوات لعلاج الأزمة بشكل حكيم من خلال التنسيق مع الخارجية المصرية والسفارة المصرية بتل أبيب، وبحث الطرق القانونية للرد على مزاعم محاولة الاستيلاء على حق الكنيسة في الدير. وكان الاجتماع اتفق على تكوين خلية أزمة للقضية ومنها عدة لجان منها توثيقية لتوثيق كل ما يتعلق بالدير من وثائق تاريخية تدفع بحق الكنيسة وملكيتها للدير، ولجنة قانونية تسلك الطرق القانونية لإعادة حق الدير. وتم الاتفاق على سفر وفد من اللجنة يضم فيها لجنة مباحثات دير السلطان التي تعمل في الأزمة من قبل إلى القدس للقاء نيافة الأنبا انطونيوس مطران القدس ودعمه ومساندته وبحث الحلول والطرق التي تم الاتفاق عليها. و تستمر زيارة الوفد لعدة أيام بالقدس لعقد حوار مع نيافة الأنبا انطونيوس، والأطراف المختلفة لبحث الطرق التي سيتم العمل على اتخاذها خلال الأيام القادمة بالتنسيق مع الخارجية المصرية، ورفع تقرير لقداسة البابا بكافة الخطوات، حيث يستقبل اليوم مطران القدس الوفد البابوي ورهبان الدير وأعضاء السفارة المصرية بتل أبيب. الجدير بالذكر أن السفير المصري الجديد في تل أبيب، خالد عزمي، قام بزيارة قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الكنيسة وبطريرك الكرازة المرقسية بالمقر البابوي بالكاتدرائية لبحث أزمة دير السلطان وعقب وصوله للقدس كانت أولى زياراته أول أمس لقاء نيافة الأنبا انطونيوس مطران القدس والكرسي الأورشليمى. هذا الخبر منقول من : الدستور

أكمل القراءة »

بعد الأحداث الأرهابية ضد الأقباط .. رسـالة البابا تواضروس للإرهابيين

بعد الأحداث الأرهابية ضد الأقباط رسـالة البابا تواضروس للإرهابيين وجه البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، رسالة إلي منفذي الهجوم على الأقباط الأبرياء بطريق دير الأنبا صموئيل المعترف قائلا: ما فعلتموه عمل خسيس ولا يخص الإنسانية على الإطلاق، وأيضا لا يحقق أي هدف ولا تستطيعوا أن تضعفوا قوتنا ووحدتنا المصرية. وقال البابا تواضروس في العظة الأسبوعية بكنيسة السيدة العذراء مريم والأنبا بيشوي بالأنبا رويس، مساء اليوم: مصرنا اللي بنعيش فيها أقوى من أي شيء، وإحنا عايشين وحوالينا نهر النيل اللي بيجري في شمالها وجنوبها وهو اللي موحدنا جوا قلوبنا ودماءنا والنيل ده مش موجود في بلد آخر. وأضاف البابا: الطبيعة ويد الله جعلتنا أن نعيش على أرض مصر منذ الفراعنة وقبل الميلاد أيضا، امتدادا بميلاد المسيح وبركة الأرض من خلال زيارة العائلة المقدسة ثم امتدادا عبر التاريخ حتى دخول الإسلام مصر، فأصبح الإنسان المصري متميز وإنسان غني بالحضارة اللي عاش فيها واختلط بيها. وتابع: الأصوات اللي بتتكلم كتير ومش فاهمة حاجة، حابب أقولهم إن أغلى ما نملكه كمصريين هو وحدتنا الوطنية على أرض الوطن وهذه الوحدة وحدة من يد الخالق الذي أوجد النيل، ومن هنا إحنا بنعزي ولادنا وأسرهم ونصلي من أجل المصابين ونصلي أن يجنب بلادنا من الشرور وأهلها ويعطي فيها سلام وبنصلي من أجل مسئول بحسب مسئوليته ونتطلع إلي مجتمع يملاؤه السلام والحب والسكينة. هذا الخبر منقول من : الدستور

أكمل القراءة »

أول تعليق لـ البابا تواضروس على أحداث دير السلطان بالقدس

البابا تواضروس الثاني

علق قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، على أحداث القدس في أورشليم، التي تخص دير السلطان، قائلًا: “شوفت صور منظرها مش لطيف في الميديا”. وأوضح “تواضروس”، خلال كلمته في كاتدرائية رئيس الملائكة الخليل ميكائيل بالمهندسين، مساء الأربعاء، أنها مشكلة قديمة تعود إلى عام 1820، وسط محاولات مستميتة للاستيلاء على هذا الدير القبطي، وتم اللجوء للمحاكم في …

أكمل القراءة »